السبت، 20 أبريل 2024
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

مرزوق العمري يكتب: من أعلام الدعوة الإسلامية.. الشيخ عمر العرباوي

الجزائر – مرزوق العمري: قيض الله عز وجل لخدمة دينه والدعوة إليه رجالا تميزوا بما آتاهم الله ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

100 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

covercover cover

رئيس التحرير فهد الخزي:

لا ريب في أن كل قضية إلى انمحاء وطموس، وكل أمر إلى نسيان ودروس، وكل باطل إلى اندحار ونكوص، ولكن سيرة خير الأنام عليه الصلاة والسلام في انتصار وائتلاق، وانتشار وانطلاق، {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} (الأنبياء:107).

فالأمة الإسلامية المباركة إنما تسنمت قمم السؤدد والإباء، وساقت الإنسانية إلى مرابع الحضارة والعلياء، وأفياء الأمن والاستقرار والإخاء، أوان استعصامها بسيرة نبيها الغراء وشمائله الفيحاء.

ويوم أن حادت أمة الإسلام عن نبعها الدفاق، وهدي نبيها الرقراق؛ فاءت إلى يباب التبعية والوهن، وصارت والتنافر والتناثر في قرن، والله المستعان، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

إن سيرة نبينا المؤنقة البلجاء، تعطر الأقطار والأرجاء، بما انهمرت به من حقائق المهابة والجمال، والخشية والجلال، والحكمة في الأقوال والفعال؛ لأنها المكنز التأريخي، والمنهل الحضاري، والمنهاج العلمي، والمعراج العملي الذي يبوئ الأمة السؤدد والمهابة، والتوفيق والإصابة، ولا يكمل إيمان المرء إلا بتمام الطاعة؛ {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا} (النساء:65). ويقول نبينا صلى الله عليه وسلم: «إنما أنا رحمة مهداة».

لقد وعد الله نبينا صلى الله عليه وسلم بأن يتكفل بكل مستهزئ بجنابه الكريم، فقال تعالى في كتابه العزيز مخاطبا نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم: {إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ} (الحجر:95)؛ فالأمر عندنا معلوم والشأن فيه محسوم... ولكن، مع كل هذا الجلاء في سيرة خير الورى والبهاء، لا ينفك عفاكلة الشقاق ودهماء الآفاق ينشرون أباطيلهم وحقدهم الأرعن عبر الحملات والشبكات، ويطالون في النيل والبهتان رموز النبوات، وعظماء الرسالات، وشريف المقدسات، خصوصا حيال الجناب المحمدي الأطهر وهديه الأزهر.. خابوا وخسروا:

والله لو جاءوا بكل عتادهم            ليشوهــوا وجه الجمـــال لخيبوا

إن السيرة النبوية، على صاحبها أزكى صلاة وتحية، هي مناط العز والنصر، وأجلى لغات العصر، التي تؤصل للأمة الفوقية والتمكين، ولا بد لنا من التعريف بهدايات السيرة المشرقة، وإشراقات معانيها ومراميها، كيف لا! وصاحبها صلى الله عليه وسلم يقول: «إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق» (البخاري في الأدب المفرد)... بل لا بد للأمة من استشعار الأخلاق المحمدية في سياساتها، وفكرها، وثقافاتها، واقتصادياتها، وإعلامها؛ لأنها المرشد الأمين الهادي، والقائد الأمثل والمرشد البارع لمواردها البشرية وطاقاتها الكامنة منذ انطلاق الدعوة المباركة، وتستمر قيادته لأمته بسنته الناطقة إلى قيام الساعة، قال تعالى: {وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} (النور:54).

والله ما ذرأ الإله ولا بـــــرى       خلقا ولا خلقا كأحمد في الورى

فعليه صلى الله ما قلم جرى           أو لاح برق في الأباطـــــــح أو قبا

وختاما: لن تترجم نوابض الحب والإحساس، ومقاصد الأنفاس إلا في اتباع خير الناس، حيث يقول الله تعالى: {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ} (آل عمران:31-32).

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

جامعة ولاية سونورا بالمكسيك تمنح عبد الوهاب زايد الدكتوراه الفخرية

سونورا – الوعي الشبابي: منحت جامعة ولاية سونورا بالولايات المتحدة المكسيكية شهادة الدكتوراه ...

حسن بن محمد يكتب: العيد.. وتعزيز القيم الأسرية

حسن بن محمد - كاتب وباحث - تونس: يعتبر العيد مناسبة للفرح والاحتفال لدى كل العائلات المسلمة، وهو ...

مواجهة الإلحاد بالعلم والعقل والدين.. كتاب جديد للدكتور خالد راتب

القاهرة – الوعي الشبابي: أصدر الدكتور خالد محمد راتب، مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال