الإثنين، 22 يوليو 2024
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

الدكتور أحمد زكي عاكف وتأديب العلم

د. محمود صالح البيلي - دكتوراه في الأدب والنقد: قيض الله سبحانه وتعالى للعربية من الكتاب من جمع ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

163 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

 طفلا سعيدا متفائلا

نعيم نعيم السلاموني- باحث دراسات إسلامية- مصر:

حث الإسلام كل أسرة إذا أكرمها الله عزوجل بالولد أن تختار له اسما حسنا؛ بحيث لا يستقبحه الناس ولا يستنكره الطفل بعد أن يكبر ويعقل كأن يكون اسما يوحي بالتشاؤم أو بذم معناه أو علما لشخص اشتهر بالسوء.

فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي قال: «إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم فأحسنوا أسماءكم» (رواه أبوداود).

ومن الحقائق العلمية في تسمية الطفل:

1-إن تسمية الطفل لها تأثير واضح في سلوكاته وحياته نفسيا واجتماعيا.

2-كثير ما يتم الحكم على سلوك الفرد وشخصيته من اسمه، فإذا كان مقبولا يتم تفسيره وفقا لهذه التسمية، حتى لو كان سلوكه لا يتفق مع اسمه، والعكس صحيح، حتى ولو كان سلوكه رائعا (د. محمد السكران - أستاذ التربية ورئيس رابطة التربية الحديثة - جريدة الأهرام 2/2/2014م).

3-أظهرت الدراسات أن ترهيب مجموعة من الطلبة لتلميذ بعينه يرتكز على اسمه، فهم يبحثون عن ذي الشخصية الضعيفة والتي يكون اسمه الغريب أو القديم إحدى وسائلهم للاستهزاء والسخرية به.

4-كثير من الناس تأثروا سلبا بأسمائهم، وبعضهم حاول تغييرها لأنها تحمل معاني سيئة، فالأسماء القبيحة تثير في نفس صاحبها عدم الرضا عن النفس وتدفعه للانطواء على الذات والانعزال عن الآخرين.

سمات الاسم الحسن

- يجب أن يكون الاسم عربيا فالأمة المعتزة بذاتها تحافظ على هويتها ولا تقلد الآخرين.

- أن يكون حسن المعنى، فلا قيمة لأي اسم إذا كان معناه غير حسن، وأن يكون مقبولا في أعراف البيئة المحلية.

- يجب أن يكون الاسم متناسبا مع كافة المراحل العمرية للإنسان.

- إن من أهم حقوق الطفل أن يسمى تسمية مقبولة لأنه عنوان الحياة في المجتمع.

- يعد الاسم أحد أهم الملامح الشخصية للفرد التي تميزه عن الآخرين، فإذا كان اسما محببا أحبه أصحابه وإن كان غير ذلك تسبب في كثير من الإحراج والمواقف السيئة للطفل والكبير أيضا.

وخلاصة القول:

فالواجب أن يتخير الآباء والأمهات لأبنائهم أسماء حسنة يعتز بها الأبناء ويشعرون تجاهها بالرضا خلال حياتهم، وتزيد من تنمية ثقة الطفل بنفسه، وتشكل قدوة حسنة للآخرين.. فحرصا على السلامة النفسية يجب أن نوفق في اختيار الاسم والنظر للمستقبل.

فالأسماء التي تحمل معاني الخير والجمال والحب والكمال توقظ في وجدان صاحبها المعاني السامية والمشاعر النبيلة وتشعره بالعزة والافتخار باسمه واحترام ذاته.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

جامعة ولاية سونورا بالمكسيك تمنح عبد الوهاب زايد الدكتوراه الفخرية

سونورا – الوعي الشبابي: منحت جامعة ولاية سونورا بالولايات المتحدة المكسيكية شهادة الدكتوراه ...

تربية إبداعية لأبنائك.. كيف؟

رويدا محمد - كاتبة وباحثة تربوية: يعرف الإبداع بأنه النشاط الإنساني المختلف عن المألوف، والذي يؤدي ...

مواجهة الإلحاد بالعلم والعقل والدين.. كتاب جديد للدكتور خالد راتب

القاهرة – الوعي الشبابي: أصدر الدكتور خالد محمد راتب، مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال